إحباط بيليجريني يهدد مانشستر سيتي

تنتظر لاعبي فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم مهام صعبة في الفترة المقبلة، فهم يقاتلون على أربع جبهات ويتطلعون لتقديم أفضل مستوياتهم لنيل إعجاب مدربهم القادم الإسباني بيب جوارديولا، لكنهم في الوقت ذاته يشعرون بمدربهم الحالي التشيلي مانويل بيليجريني الذي سيترك الفريق بنهاية الموسم.
صحيفة “ميرور” البريطانية أشارت في عددها الصادر يوم الجمعة إلى أن مجموعة من لاعبي الفريق قلقون على الحالة المعنوية للمدرب التشيلي الذي سيترك الفريق.
ويتمتع “المهندس” بعلاقة ودية مثالية مع لاعبيه، وقادهم لإحراز لقب الدوري الممتاز الموسم قبل الماضي، ورغم الحماس الذي أبدوه لقدوم جوارديولا، يتعاطف اللاعبون مع بيليجريني الذي ضغط على إدارة النادي لإعلان قدوم جوارديولا الموسم المقبل، حتى ينتهي الجدل المثار حول هذا الموضوع ويستطيع اللاعبون التركيز على معاركهم حتى نهاية الموسم.
وحسب الصحيفة ذاتها، فإن بعض لاعبي الفريق أظهروا قلقهم من الوجح الشاحب والمحبط لمدربهم في الآونة الأخيرة، خصوصاً بعد الخسارة القاسية في الجولة الماضية من الدوري أمام المتصدر ليستر سيتي (1-3)، علماً بأن جمهور الفريق حمل لافتات مؤيدة لبيليجريني بعد إعلان النادي الاستغناء عن خدماته بنهاية الموسم.
وأبدى بيليجريني رغبته بالبقاء في انجلترا بعد انتهاء مهمته في مانشستر سيتي، لكن “ميرور” استبعدت أن يكون من بين المرشحين لتولي تدريب تشيلسي خلفا للمدرب الهولندي المؤقت جوس هيدينك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *