التايمز: زعيم داعش ظهر برفقة شبيه له في الفلوجة

فبراير 12, 2016 | 8:09 ص

أعلنت صحيفة التايمز، الجمعة، أن زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي ظهر مجدداً في أحد مساجد الفلوجة، لافتة الى أن البغدادي ظهر برفقة “شبيه” له، فيما أكدت أن ذلك ينفي ما تردد من أقاويل في الأشهر الماضية حول قتله أو إصابته في إحدى الغارات الجوية.

ونشرت صحيفة التايمز البريطانية، موضوعا بعنوان “قائد تنظيم داعش البغدادي يظهر مجددا بعد 18 شهرا”، مبينة إن صورا بثتها قناة محلية عراقية مؤخرا يظهر فيها البغدادي يتكلم إلى بعض الأطفال في مسابقة لحفظ القرآن.

وتضيف الصحيفة، أن “ظهور البغدادي الذي جرى في أحد مساجد الفلوجة يمثل أول ظهور علني له منذ 18 شهرا، حيث سلم الجوائز للأطفال الفائزين في مسابقة أقامها التنظيم في حفظ وترتيل القرآن للأطفال”.

وتوضح الصحيفة، أن “البغدادي الذي يعتبر أحد أكثر الأشخاص المطلوب القبض عليهم في العالم يقل ظهوره العلني لأسباب أمنية فأخر ظهور له كان في شهر أيار 2014 عندما أدى خطبة الجمعة وأم المصلين في المسجد الكبير في مدينة الموصل شمال العراق”.

وتشير الصحيفة إلى أن “أحد الأشخاص الذين ظهروا مع البغدادي هو في الغالب شبيهه” حسب مجموعة من المحللين الأمنيين وخبراء مكافحة الإرهاب، مبينة أن “شخصاً يشبه البغدادي كثيرا ظهر جالسا إلى يساره ويضع عمامة خضراء على رأسه، بينما كان البغدادي يلقي خطابه، لكن الرجل نفسه ظهر بعد ذلك يوزع الجوائز على الأطفال”.

وتعتبر الصحيفة، أن “التنظيم قدم عدد من الأعمال الخيرية في سوريا لتدعيم قاعدة المساندة الشعبية له ومنها انطلق للسيطرة على مناطق واسعة فيها مثل مسابقات وأيام لهو للأطفال بما في ذلك تقديم المثلجات المجانية لهم ومسابقات للأطفال في الأكل وهي أمور ساعدت في بروز داعش شعبيا عن جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا”.

وتؤكد الصحيفة، أن “داعش وجبهة النصرة يتبادلان العداء حاليا رغم أنهما يتشاركان في نفس الفكر والمعتقدات”، مبينة أن “ظهور البغدادي ينفي ماتردد من أقاويل في الأشهر الماضية حول قتله أو إصابته في إحدى الغارات الجوية”.