الشيخ عبدالحليم الزهيري ينقلب على العبادي يروج للسعداوي كبديل عن العبادي

كشف مصدر مسؤول في حزب الدعوة، الاثنين، عن سعي القيادي في الحزب الشيخ عبد الحليم الزهيري للقاء المرجعية الدينية في النجف من أجل طرح دكتور طارق نجم  رئيساً للوزراء بدلاً من رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي.
وقال المصدر ، إن “مسألة تغيير العبادي أصبحت الشغل الشاغل لأغلب كتل التحالف الوطني بعد إخفاقه في تحقيق الإصلاحات إضافة إلى عدم امتلاكه الجرأة لمحاسبة سراق المال العام”، مبيناً أن “القيادي في حزب الدعوة الشيخ عبد الحليم الزهيري يمهد مع المرجعية الدينية في النجف لطرح اسم دكتور طارق نجم  كبديل للعبادي”.
ويضيف المصدر أن “من بين المؤيدين لهذه الخطوة عدد غير قليل من الدعاة بالإضافة إلى عدم رفض جناح المالكي هذا الخطوات التي وصفوها بالجيدة دون إبداء أي موقف واضح”.
وكان قيادي في حزب الدعوة الإسلامي جناح نوري المالكي كشف اليوم الاثنين، عن دراسة الحزب ترشيح دكتور طارق نجم لرئاسة الوزراء، بالتنسيق كبير مستشاري العبادي مع طارق نجم.
يذكر أن دكتور طارق نجم هو احد الدعاة في حزب الدعوة ويمتلك القرارات المهمة و يترأس اغلب اللجان في مكتب رئيس الوزراء ويدير مكتب رئيس الوزراء خلف الكواليس أسوة بطارق نجم أيام ولاية المالكي ويمتلك جواز سفر أجنبي وشغل مناصب عديدة أهمها مساعد مدير مكتب رئيس الوزراء.
ويأتي ذلك بعدما دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أول أمس السبت، إلى تشكيل حكومة “تكنوقراط” برئاسة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي وأشخاص من ذوي الخبرة، وفيما منح العبادي سنة كاملة لتطبيق الإصلاحات المرتقبة، هدد بـ”سحب الثقة” عنه، والانسحاب من السياسة برمتها.
وتشهد كتل التحالف الوطني حراكاً غير مسبوق لتغيير العبادي، في وقت تسعى لطرح مرشحيها للمنصب، لكن الكتل الصغيرة من حيث العدد في التحالف كالفضيلة، لم يكن لها دور إلى الآن، فهي تلتزم الصمت وتنتظر إلى من ستكون الكفة لتدعم المرشح الأقوى، يأتي ذلك وسط أنباء وتسريبات حول وجود انقسام في حزب الدعوة حول التغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *