الصدر: المشروع الاصلاحي يوافق راي المرجعية وعدم تنفيذ بنوده خيانة للعراق

اعتبر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، السبت، أن المشروع الاصلاحي الذي أعلن عنه اليوم يوافق رأي المرجعية الدينية وآمال الشعب، وفيما عد عدم تنفيذ بنود المشروع “خيانةً” للعراق، هدد بالانسحاب من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ البنود.

وقال الصدر في كلمة له تابعتها وكالة عين الراصد ، إن “المشروع الاصلاحي يوافق رأي المرجعية وآمال الشعب”، مقدماً شكره لـ”المشاركين في صياغة المشروع”.

وأعرب الصدر عن أمله بـ”دعم هذا المشروع من قبل الشرفاء من العراقيين والوطنيين وأصحاب الكفاءة من المؤسسات المدنية وغيرها من دون النظر الى كاتبه، مؤكداً أن “العراق بحاجة الى التكاتف”.

وأضاف الصدر، أن “عدم تنفيذ هذه البنود خيانة للعراق وشعبه لا سيما أن جل النقاط التي فيه هي وفق الضوابط القانونية المعمول بها”.

وتابع الصدر، “سيكون عدم تنفيذ البنود مخيباً لامالنا وامال الفقراء والمظلومين من الشعب العراقي، وبالتالي سيكون انسحابنا من العملية السياسية بل من السياسة جمعاء هو المتعين”، مشدداً بالقول “لا أمل مع التراخي عن الاصلاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *