خلاف قانوني بين البلدية والنفط على ملكية ارض جنوبي الناصرية

فبراير 16, 2016 | 12:02 م

كشف مسؤولان محليان في محافظة ذي قار اليوم ، عن خلاف قانوني بين دائرتي البلدية و الانابيب النفطية حول ملكية ارض المستودع النفطي التابع لمصفى ذي قار جنوبي مدينة الناصرية .
ويقول مدير بلدية الناصرية عبد الناصر غالب ، ان ارض المستودع تعود للبلدية ، وقد قامت شركة الانابيب النفطية بالتجاوز عليها وتشييد المستودع دون موافقة البلدية .
واكد ان شركة الانابيب لم تقدم اي طلب الى بلدية الناصرية لاستملاك الارض او لنقل ملكيتها ولم تدفع مستحقات استغلال المقاطعة ، ما اضطر البلدية الى رفع دعويين قضائيتين ، الاولى حول منع معارضة استخدام الارض ، والثانية للمطالبة باجر المثل منذ العام 1960 ولغاية الان .
في المقابل ابدى مدير شركة الانابيب النفطية في ذي قار طارق نصار استغرابه قائلا ، ان المستودع النفطي ومحطة الضخ شيدتا على الارض ايان كانت ملكا لوزارة المالية ، ولم تكن حدود بلدية الناصرية حينها تتجاوز مربع الحبوبي فقط ، فكيف يطالبون اليوم وبعد اكثر من 50 عاما برفع المستودع من مكانه .
وكشف عن ان دائرته قد باشرت بالفعل منذ العام 1991 بمعاملة استملاك الارض ولازال العمل جاري بها حتى الان ، فضلا عن طلب اخر لتوسيع نطاق الاستملاك لانشاء 20 خزان جديد لاستيعاب منتجات مصفى الناصرية الجديد .
(ع ح ه)