منع اصحاب “كراجات” غسل السيارات من مزاولة اعمالهم على ضفاف دجلة ببابل

وكالة عين الراصد
قررت وزارة الصحة والبيئة، الجمعة، منع اصحاب “كراجات” غسل السيارات من مزاولة اعمالهم على ضفاف نهر دجلة في محافظة بابل، عازية سبب اتخاذ هذا القرار الى الحفاظ على النهر من التلوث والحد من التجاوز عليه .

وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام في الوزارة امير علي الحسون،  ان “وزارة الصحة والبيئة متمثلة بمجلس حماية وتحسين البيئة في منطقة الفرات الاوسط قرر خلال اجتماعه في محافظة بابل منع اصحاب كراجات غسل وتشحيم السيارات مزاولة اعمالهم ورمي مخلفاتهم على ضفاف نهر دجلة”، مشيرا الى “الاثار السلبية على صحة المواطن وبيئته التي تخلفها تلك الاعمال”.

وأكد الحسون أن القرار يأتي “للحفاظ على الانهر من الملوثات ومراقبة المتجاوزين ومحاسبتهم تنفيذا لامر المرجعية الرشيدة بالحفاظ على الانهر من التلوث وتوجيهات وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود”.

وأضاف الحسون انه “تم الاتفاق خلال الاجتماع ايضا على اجراء حملات مكثفة من قبل دوائر البلدية والمجاري لغرض تنظيف وازالة النفايات وفك الاختناقات الحاصلة على شبكة المجاري في الحي الصناعي، وايضا الاسراع بافتتاح حي الحرفيين الذي سيكون بديلا عن الحي الصناعي”، موضحا ان الجلسة اوصت على ضرورة افتتاح المجزرة الحديثة التي تم انشاؤها وفق مواصفات عالمية”.

وكانت وزارة الصحة والبيئة دائرة التوعية والاعلام اتفقت مع الامانة العامة ل‍مجلس الوزراء على تنسيق التعاون بينهما في تنفيذ حملة ( انقذوا نهري دجلة والفرات من التلوث ) وتكثيف الجهود لاقامة الحملات في باقي المحافظات وتنفيذ المشاريع االبيئية للارتقاء بالواقع البيئي في العراق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *