نائب عن صلاح الدين يدعو الى البدء بتحرير الحويجة وصولاً لشرق دجلة قبل الموصل

فبراير 19, 2016 | 1:04 م

دعا النائب عن محافظة صلاح الدين عبد القهار السامرائي، الجمعة، الحكومة الى البدء بتحرير الحويجة وصولا الى مناطق شرق دجلة قبل البدء بتحرير الموصل، فيما حذر من أن ترك هذه الأراضي سيجعلها مرتعا لقيادات “داعش” بعد هروبها من نينوى.

وقال السامرائي ، إن “القضاء على الارهاب بين محافظتي صلاح الدين وكركوك سيكون ضامنا لعدم تمدد تنظيم داعش قبل بدء عمليات تحرير نينوى”.

وأضاف السامرائي، أن “ترك الأراضي المفتوحة شرق صلاح الدين وصولا الى الحويجة سيجعلها مرتعا للارهاب لكي يعيد نفسه في هذه المناطق من خلال هروب قياداته من محافظة نينوى”، مشيرا الى أن “إعادة هذه المناطق الى سيادة الدولة تعتبر خطوة استراتيجية في استكمال عمليات التحرير وصولا الى آخر نقطة في الموصل”.

وكان النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي اعلن، في (12 شباط 2016)، عن وصول طلائع لواءين ضمن فرقة 15 الى قضاء مخمور بالمحافظة للمشاركة في تحرير الموصل، فيما أشار الى صدور قرار بإشراك اللواء 91 المتواجد حاليا في منطقة خازر ضمن عمليات التحرير.

يشار الى أن مناطق شرق دجلة في محافظة صلاح الدين ومناطق الرياض والحويجة، جنوب كركوك، ما زالت تخضع لسيطرة تنظيم “داعش”.