500 مقاتل من الجماعات المسلحة يعبرون من تركيا الى سوريا

افاد ما يسمى بالمرصد السوري لحقوق الإنسان ليل الاربعاء-الخميس ان ما لا يقل عن 500 مقاتل من الجماعات المسلحة عبروا الحدود التركية الى اعزاز، المدينة السورية الواقعة في شمال محافظة حلب والتي يمكن ان يسيطر عليها قوات كردية موالية لدمشق، مؤكدا ان عبور المقاتلين جرى “بإشراف من السلطات التركية”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان “500 مقاتل على الاقل عبروا معبر باب السلامة الحدودي متوجهين الى مدينة اعزاز لمؤازرة المقاتلين في تصديهم لتقدم القوات الكردية في ريف حلب الشمالي”.

واضاف ان هؤلاء المقاتلين “جميعهم مسلحون”، مؤكدا ان انتقالهم “جرى باشراف من السلطات التركية” التي تدك مدفعيتها منذ ايام القوات الكردية لمنعها من الاستيلاء على المدينة الحدودية.

وكان حوالى 350 مقاتلا معارضا عبروا باسلحتهم الخفيفة والثقيلة في 14 شباط/ فبراير معبر اطمة الحدودي متوجهين الى اعزاز وتل رفعت، المدينة التي تمكن الاكراد من السيطرة عليها الاثنين رغم القصف المدفعي التركي.

ومنذ السبت تستهدف المدفعية التركية مواقع تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي التي استفادت من الهجوم الواسع النطاق الذي يشنه الجيش السوري باسناد جوي روسي في منطقة حلب للتقدم الى محيط اعزاز.

وكان رئيس الحكومة التركي احمد داود اوغلو اعلن الاثنين ان بلاده لن تسمح بان تسيطر وحدات حماية الشعب الكردية على مدينة اعزاز المدينة الواقعة على بعد كليومترات من حدودها.

الى ذلك قالت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء إن تركيا تعهدت بأنها لن تسمح بسقوط بلدة أعزاز السورية في يد مقاتلين أكراد لأنها تقع على خط إمداد تستخدمه أنقرة لدعم تنظيم “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *