تركيا تبدأ محاكمة المتهمين بالمشاركة في محاولة الانقلاب

أغسطس 1, 2017 | 9:32 م

اعلنت سلطات القضاء التركية، الثلاثاء، انها بدأت بمحاكمة المسؤولين الكبار في الجيش والقوات الامنية الموجودين في السجون، بتهم تتعلق بقيادة الانقلاب الذي شهدته انقرة العام الماضي.

وقالت المصادر الامنية التركية، اليوم ( 1آب 2017)، ان “ما يقارب من 500 مشتبه بهم بينهم جنرالات وطيارين في الجيش، سيمثلون امام المحاكم بتهمة قيادة محاولة انقلاب العام الماضي وتنفيذ هجمات من قاعدة جوية في العاصمة أنقرة”، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

واشارت المصادر الى ان 41 متهما مثلوا، اليوم، أمام محكمة جرى إنشاؤها خصيصا داخل مُجمع للسجون لمحاكمة المتهمين الذين هم على صلة بهذه القضية، فيما لا يزال 461 متهما مسجونا بينما أُطلق سراح 18 غيرهم على أن تجري محاكمتهم لاحقا في القضية ذاتها، الى جانب وجود سبعة آخرين وهم على صلة بمنظمة فتح الله غولن المقيم بالولايات المتحدة، مطلوبين لدى السلطات ويحاكمون غيابيا.

واضافت تلك المصاىدر ان أهالي القتلى والمصابين في محاولة الانقلاب، نظموا احتجاجا أمام مقر المحكمة وحمل بعضهم حبالا مطالبين بإعدام المتهمين شنقا.

وكانت وكالة انباء(الأناضول) قد أفادت في وقت سابق بأن “الإجراءات الأمنية ستكون مشددة خلال المحاكمة، حيث يتولى 1130 عنصر أمن تأمين المحكمة ومحيطها، إضافة إلى انتشار قناصة وعربات مدرعة واستخدام طائرة مسيرة”.

وتندرج المحاكمة ضمن سلسلة من المحاكمات التي عقدت في أنحاء تركيا، لمحاسبة المتهمين بالمشاركة في الانقلاب الذي شهدته العاصمة انقرة خلال شهر تموز من العام الماضي 2016، وهي أكبر عملية قانونية في تاريخ تركيا الحديث، حيث تم اعتقال أكثر من 50 ألف شخص، في حملة تطهير شنتها السلطات في أنحاء البلاد في ظل حالة الطوارئ، التي فرضت بعد المحاولة الانقلابية، لإعتقال المتورطين في الانقلاب.