وسائل إعلام بريطانية: السعودية تنقل سكان مدينة العوامية المضطربة عُنوةً

أغسطس 5, 2017 | 6:24 م

قال موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، السبت، إن الحكومة السعودية بدأت بنقل سكان مدينة العوامية المضطربة عُنوةً مع استمرار المواجهات بين الجنود ومجموعات مسلحة في المدينة القديمة.

ونقل الموقع عن نشطاء قولهم، اليوم (5 آب 2017)، إن “سكان مدينة العوامية طردوا من بيوتهم، وإن شركات تنمية خاصة قد استولت على ممتلكاتهم داخل حي المسورة التاريخي وحوله”، موضحين أن “تدمير البلدة وإجلاء سكانها تُحركهما دوافع سياسية، وليس السعي وراء التنمية أو مكافحة الإرهاب”.

وذكر مستشار سياسات الشرق الأوسط، أندرو هاموند، أن “إخلاء العوامية قد يكون جزءاً من استراتيجية لإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة الشيعية المُضطربة في السعودية”، حسب “ميدل إيست آي”.

وقد نُشر شريط مصور على شبكة الإنترنت، مؤخرا، يُظهر أنَّ معظم المدينة قد تحول إلى أنقاض، هذا ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو.

وكان قد فر مئات الأشخاص من بلدة العوامية شرقي السعودية، الثلاثاء الماضي، وسط اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين شيعة.

ويتهم نشطاء محليون قوات الأمن بإجبار مئات السكان على الخروج من العوامية بإطلاق النار بشكل عشوائي على منازل وسيارات حيث تواجه مسلحين في المنطقة، وهي اتهامات تنفيها السعودية. وقالوا إن عدة منازل ومتاجر أحرقت أو تضررت بسبب القتال.